هوما قريشي فنانة ضد التوريث

أكدت النجمة الهندية هوما قريشي أن معايير الواسطة والمحسوبية قد تصلح في مهن بعينها ، كالطب والهندسة والصيدلة والمحاماة، لكن الفن -كمهنة- إما أن يشق الداخل اليه طريقه ويتربع على عرش النجوم أو يتوارى ويختفي.

جميلة السينما الهندية في حديثها المنشور بصحيفة filmibeat ، فندت مقولة إن: «ابن الوز عوام» وأشارت إلى أنها لا تنطبق تماماً على الوسط الفني لأنه متعلق بحكم الجمهور بالإضافة إلى إيرادات شباك التذاكر، وهما شيئان يصعب علي الجميع التحكم فيهما.

وأضافت قريشي خلال حديثها أنه من خلال نظرة ثاقبة علي الساحة في بوليوود ، سنجد أن الناجحين منهم لا ينحدرون من أسر فنية بل إنهم شقوا طريقهم بأنفسهم وتفوقوا علي أبناء العائلات المشهورة.

يبدو أن مهنة الفن والتمثيل أصبحت تورث أيضا والصحافة حتى التدريس بالجامعات، كلها من المهن التي تورث للأبناء التي يدخل فيها عامل «الواسطة» والمحسوبية والمجاملات.

0

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *