قبل ساعات من مواجهة “خيول” بوركينافاسو.. المنتخب المصرى يتغلب على 5 أزمات فى الجابون

قبل 24 ساعة من مواجهة المنتخب الوطنى لنظيره البوركينى فى الدور قبل النهائى من بطولة كأس أفريقيا المقامة حاليا بالجابون.. نرصد أهم الأزمات التى نجح الفراعنة فى التغلب عليها خلال تواجده بالجابون حتى صعد للأدوار الحاسمة فى المونديال الأفريقى.

ورغم الصعوبات التى شهدها معسكر المنتخب، إلا أن اللاعبين والجهاز الفنى نجحوا باقتدار فى التغلب على كل الأزمات وحققوا النتائج المرجوة بعدما استطاعوا احتلال المركز الأول بالمجموعة برصيد 7 نقاط، ثم الفوز على المغرب فى دور الثمانية بهدف نظيف أحرزه محمود كهربا.

· الإصابات

نجح هيكتور كوبر فى التغلب على الإصابات، التى ضربت المنتخب منذ قدومهم للأراضى الجابونية ففى أول تدريب أصيب شريف إكرامى حارس المرمى ليتأكد غيابه عن اللقاء الأول أمام مالى، وفى أول 20 دقيقة أمام المنتخب المالى أصيب أحمد الشناوى الحارس الأساسى ليحل بدلا منه عصام الحضرى.

وفى المباراة الثانية أمام أوغندا أصيب محمد عبد الشافى فى الكاحل،ليخرج من حسابات الخواجة فى اللقاءات المقبلة، ثم يأتى الدور على محمد الننى الذى أصيب عقب مواجهة غانا، وفى النهاية أصيب مروان محسن بجزع فى أربطة الركبة خلال مواجهة المغرب.

المنتخب استطاع التغلب على كل هذه الإصابات، ونجحت الدكة فى صناعة الفارق فى كل المباريات التى خاضها المنتخب ليؤكد كوبر أنه مدرب قدير.

· الإقامة

اشتكى لاعبو المنتخب من سوء الإقامة فور وصولهم للفندق الخاص بهم، إلا أنهم سايروا الأمور بسرعة بعدما عقد كباتن الفريق عصام الحضرى وأحمد فتحى أكثر من جلسة مع اللاعبين صغار السن، خاصة أن معظم المنتخب لم يشاركوا فى أى بطولة من قبل، وأكد الحضرى لهم أن الفراعنة شاركوا فى بطولات أسوء فى الإقامة بكثير مما نحن فيه الآن بالجابون، وهو ما أعطى اللاعبين بعض الاطمئنان، وتناسوا الأجواء الصعبة فور مشاركتهم فى التدريب الأول بالمدينة.

· سوء أرضية الملعب

اشتكت فرق المجموعة الرابعة جميعا من سوء أرضية الملعب الذى أقيمت عليه مباريات دور المجموعات والتى أدت لإصابة بعض اللاعبين بالمنتخب مثل أحمد الشناوى ومحمد الننى ومحمد عبد الشافى، ورغم كل ذلك نجح الجهاز الفنى للمنتخب بقيادة هيكتور كوبر فى التعامل مع الموقف والتعامل مع الأمر الواقع، بالإضافة للاعبين الذين اعتادوا عليه سريعا وظهر ذلك جليا فى لقاء غانا فى الجولة الختامية لدورى المجموعات، والتى حسمها الفراعنة بهدف نظيف أحرزه محمد صلاح.

· الرطوبة

من أهم الصعاب التى واجهت منتخبنا الرطوبة العالية خلال أحداث البطولة، والتى وصلت إلى 90% فى بعض اللقاءات وتسببت فى صعوبة التنفس وإرهاق شديد للاعبين، إلا أن الفراعنة أثبتوا أنهم أشداء وقت الأزمات وتغلبوا على الرطوبة على الرغم من أنهم خاضوا مباريات مع منتخبات معتادة على اللعب فى مثل هذه الأجواء الصعبة.

· حل عقدة 31 سنة

أصبحت بطولة الأمم الأفريقية بالجابون فأل حسن على المصريين، بعدما نجحوا فى حل عقدة 31 سنة بطلها المنتخب المغربى بعدما نجح منتخبنا فى تحقيق فوز غالى بهدف نظيف، ليحل عقدة عمرها 31 سنة، حيث كان الفوز الأخير للمنتخب على أسود الأطلسى عام 1986.

0

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *