Header

تركي اليوسف

تركي اليوسف

تركي اليوسف

ولد الممثل السعودي تركي اليوسف في الرياض عام 1973 وفتح عينيه على الأضواء والشهرة، إذ كان والده خالد اليوسف مذيعاً في التلفزيون والإذاعة السعودية.

عام 1986، كانت البداية نحو عالم الفن، إثر مشاركته في فيلم ياباني-سعودي تم تصويره تحت إشراف وإدارة وزارة الإعلام والإعلام الخارجي السعودي، ليكون بذلك أول فنان سعودي يشارك في فيلم عالمي.

عام 1992 كانت إطلالته الأولى عبر الشاشة الصغيرة من خلال مسلسل “يوميات وضاح” بدور “عبيد”، ليطل بعدها بأربع سنوات وبالتحديد عام 1996 في مسلسل “دواس الليل”.

من عام 2000 وحتى العام 2002 تابع في تقديم أعمال درامية واستمر تألقه على الشاشة من خلال أعمال كثيرة، من بينها “شكرا يا”، ومضات من تاريخنا”.

عام 2003 كان عام الخير على الفنان السعودي، بعد النجاح الذي حصدة والشهرة الكبيرة التي نالها بعد مسلسل “دمعة عمر” مع الفنانة البحرينية زينب العسكري، حيث جسد شخصية “محمد” المتزوج من زينب العسكري التي تعامل والدته بشكل سيء وينصاع لأوامرها لدرجة أنها أجبرته على ترك والدته في المستشفى وعدم السؤال عنها.

بعد ذلك، قدم اليوسف العديد من الأعمال، أهمها “سيد العشاق” عام 2005 و”كيف الحال” و”اوراق سجينة” عام 2006 و”الساكنات في قلوبنا” عام 2008.

عام 2009 شارك في 4 أعمال درامية تلفزيونية دفعة واحدة كانت جميعها على قدر عال من الحرفية والتميز وهي: “قلب أبيض”، “أيام السراب” الذي صور فيه مايقارب الألف مشهد وهو رقم كبير لم يسبق لأي ممثل أن اقترب منه، و”أسوار2″ و”الساكنات في قلوبنا2″.

عام 2012 قدم 3 أعمال فنية تركت بصمة لدى المشاهدين، حيث كشف فيها عن المزيد من القدرات والإمكانيات الفنية ومنها “أنا وضميري” و”نساء من زجاج” و”عبرات وحنين”.

عام 2013  شارك في السلسة الوطنية “رحلاتي في بلادي” وهو مشروع فريد من نوعه، كأول مسلسل احترافي من نوعه حصري على اليوتيوب، بالإضافة إلى دراما بوليسية بعنوان “الصفقة”.

0

اترك رد

21